أعلان الهيدر

الخميس، 4 يناير 2018

الرئيسية ترمب يكشف اسرار حائط المبكى

ترمب يكشف اسرار حائط المبكى

إسرائيل تكافئ ترامب بإطلاق اسمه على محطة قطار سريع قرب حائط المبكى
 
      
محطة قطار جديدة تصل إلى حائط المبكى في القدس، ستفتتح قريبا وستسمى على اسم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. هذا القرار اتخذته الحكومة الإسرائيلية الأربعاء بسبب قرار ترامب "التاريخي والشجاع بـالاعتراف بالقدس كعاصمة لدولة إسرائيل"، حسب وزير المواصلات الإسرائيلي.

أعلن وزير المواصلات الإسرائيلي إسرائيل كاتز عن قراره إطلاق اسم الرئيس الأمريكي "دونالد جون ترامب" على محطة القطار السريع التي سيتم بناؤها قرب حائط المبكى (البراق) في البلدة القديمة في القدس الشرقية المحتلة.

تشمل الخطة النهائية لمشروع القطار السريع المتجه نحو حائط المبكى نفقا تحت الأرض بطول ثلاثة كيلومترات وستربط المحطة القطار السريع مع "حائط المبكى".

وبقرار من كاتز، سيتم إطلاق اسم "دونالد جون ترامب" على المحطة، وذلك "بسبب قراره التاريخي والشجاع بـالاعتراف بالقدس كعاصمة لدولة إسرائيل ومساهمته في تعزيز وضع القدس كعاصمة الشعب اليهودي ودولة إسرائيل".

وسيقوم خط القطار السريع بالربط بين مدينتي القدس وتل أبيب في فترة قياسية تصل إلى نصف ساعة على الأقل، بحلول عام 2018.

وتقدر الوزارة تكاليف إنشاء خط القطار الذي يمتد على 56 كيلومترا بحدود 7 مليار شيكل (1,69 مليار يورو).

ويذكر أن ترامب قرر في 6 كانون الأول/ديسمبر الجاري الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وأمر بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، ما أثار إدانات حازمة من العالمين العربي والإسلامي ومن المجتمع الدولي.

وقتل 12 فلسطينيا منذ إعلان ترامب. وسقط عشرة من هؤلاء القتلى في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة، وقتل اثنان في غارة إسرائيلية على قطاع غزة.

والقدس في صلب النزاع بين إسرائيل والفلسطينيين. وقد احتلت إسرائيل الشطر الشرقي من القدس وضمته عام 1967 ثم أعلنت العام 1980 القدس برمتها "عاصمة أبدية" في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

ويعتبر اليهود حائط المبكى (البراق عند المسلمين) الواقع أسفل باحة الأقصى آخر بقايا المعبد اليهودي (الهيكل) الذي دمره الرومان في العام 70 للميلاد وهو أقدس الأماكن لديهم.

والمسجد الأقصى هو أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين لدى المسلمين.


ويحق لليهود زيارة المكان ولكن الصلاة تبقى حصرا للمسلمين. ويدعو بعض المتطرفين اليهود إلى السماح لهم بالصلاة في الموقع لكن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو أكد مرارا أنه لا ينوي تغيير الوضع الراهن.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

.
https://mawsou3at.book/.com. يتم التشغيل بواسطة Blogger.