أعلان الهيدر

الأربعاء، 10 يناير 2018

الرئيسية الإسعافات الأولية للسيطرة على "لدغة النحل السامة"

الإسعافات الأولية للسيطرة على "لدغة النحل السامة"

الإسعافات الأولية للسيطرة على "لدغة النحل السامة"
الإسعافات الأولية للسيطرة على "لدغة النحل السامة"

ينصح علماء الحشرات بجامعة نبراسكا لينكولن الأمريكية، بأن تكون أول الإسعافات الأولية التي يجب إجراؤها عند تعرض شخص للدغة النحل، هي استبعاده من المكان الذي لُدغ فيه، ثم محاولة استخراج لسان النحلة دون الضغط عليه من جلد المصاب، حيث تترك النحلة لسانها على الجلد ليظل يضخ سُمه في جسم الإنسان حتى بعد انفصاله عن النحلة.
وبعد ذلك يتم عرض المنطقة التي تم لدغها لحرارة سيجارة أو جهاز تجفيف الشعر لفترة من الوقت دون إحراق المنطقة، ثم يتم استخدام مادة ملطفة للحد من الاستسقاء الموضعي، مع أخذ دواء مضاد للحساسية، يحتوي على الحمض الأميني للحد من ردود الأفعال الالتهابية.

قال ريشارد بارتز، أحد المشاركين في الدراسة، إنه في حال ظهور أعراض على الشخص الذي لدغ مثل ضيق في التنفس أو الإحساس بالبرودة أو الارتعاش يجب عرضه على الطبيب أو نقلة إلى قسم الطوارئ بأحد المستشفيات لتفادي رد فعل الحساسية للدغة، فمن الأفضل أخذ حقنة الأدرينالين لمكافحة الصدمة من إثر اللدغة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

.
https://mawsou3at.book/.com. يتم التشغيل بواسطة Blogger.