أعلان الهيدر

الأربعاء، 8 مارس 2017

الرئيسية إنتبهوا لهذه الأمور قبل شراء اللبن

إنتبهوا لهذه الأمور قبل شراء اللبن

إنتبهوا لهذه الأمور قبل شراء اللبن
 
إنتبهوا لهذه الأمور قبل شراء اللبن
إنتبهوا لهذه الأمور قبل شراء اللبن
هل تشعرون بالضياع عندما تريدون إختيار أفضل نوع من اللبن؟ في ظلّ توافر علامات تجارية مختلفة، ونكهات وأشكال عديدة، من الصعب معرفة أي منها صحّية فعلاً، وتلك التي تدّعي أنها مفيدة لكم. كيف يمكنكم التمييز بينها؟في المرّة المُقبلة التي تريدون فيها شراء اللبن، إستعينوا بنصائح الطبيب الأميركي العالمي، د. أوز:
النظر إلى لائحة المكوّنات
عند شراء أيّ منتج، من الضروري تعلّم التدقيق في أغلفته الغذائية. للتأكّد من أنكم تتخذون خياراً صحّياً، إطّلعوا على المكوّنات الأولى المُدوّنة. إذا وجدتم الحليب والكائنات الحيّة النشطة، يعني أنّ خياركم صائب جداً.
أمّا عند قراءة أسماء أخرى في البداية، خصوصاً السكّر، إبتعدوا من هذا المنتج وإستمرّوا في البحث عن خيار آخر. كذلك تأكدوا من عدم وجود أكثر من 18 غ من السكّر في اللبن، إنما الإكتفاء من 9 إلى 12 غ على الأكثر. وإذا أمكن، إختاروا الأنواع الخالية من المُحلّيات المُضافة، وإستبدلوها بالفاكهة الطازجة.
إختيار نوع الحليب المناسب
إقتصرت الخيارات سابقاً على الأنواع الكاملة الدسم، والقليلة الدسم، والخالية من الدهون، أمّا اليوم فيمكن إختيار حليب الصويا، أو اللوز، أو جوز الهند.
إتخاذ القرار النهائي يرجع إلى أولوياتكم، فإذا كنتم تعتمدون على نظام نباتي، أو غذاء قليل الكالوري، أو تريدون تقليص نسبة السكّر المُستهلكة، أو تعزيز جرعة البروتينات، فذلك حتماً سيُسهّل عليكم إختيار اللبن الأنسب لكم.
تذوّق شراب اللبن
في حال عدم إستهلاك اللبن بسبب عدم وجود الوقت لذلك، إعلموا أنّ هناك أنواع عديدة من شراب اللبن التي يمكن التلذّذ بها على رغم كثرة الضغوط والإنشغالات.
لكن إحذروا محتوى السكّر والمواد المُضافة بما أنّ العديد منها يحتوي الملوّنات وغيرها من المكوّنات التي لن تقدّم لكم أي منفعة. يُعتبر الكفير (Kefir) خياراً ممتازاً بما أنه يحتوي سلالات عديدة من البكتيريا الجيّدة التي تعزّز صحّة الأمعاء والجهاز الهضمي.
تذكّر الإحتياجات الخاصّة
عندما تختارون اللبن، يجب أن تأخذوا في الحسبان الهدف الذي تصبون إليه قبل إتخاذ قراركم النهائي. إذا كنتم تبحثون عن بديل لوجبة معيّنة، ستحتاجون إلى لبن يحتوي مزيد من الدهون والبروتينات لضمان الشبع لوقت أطول.
وإذا أدرتم حلوى صحّية، إستعينوا بلبن يحتوي العسل أو الفاكهة. أما إذا كنتم تحتاجون إلى تعزيز صحّة أمعائكم، أنتم بحاجة إلى اللبن الذي يملك أعلى نسبة من الكائنات الحيّة الدقيقة المتنوّعة والبكتيريا الجيّدة. تذكّروا دائماً إحتياجاتكم عند إختيار اللبن لإيجاد أفضل خيار.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

.
https://mawsou3at.book/.com. يتم التشغيل بواسطة Blogger.