أعلان الهيدر

الأربعاء، 8 فبراير 2017

الرئيسية كيف تكتشفين "دلّوع الماما"؟

كيف تكتشفين "دلّوع الماما"؟

كيف تكتشفين "دلّوع الماما"؟
كيف تكتشفين "دلّوع الماما"؟
كيف تكتشفين "دلّوع الماما"؟
تربية الأطفال عملية ليست سهلة على الإطلاق، فالأبناء هم صفحات بيضاء، ونحن من نكتب سطورها، ونجعلهم إما نافعين لأنفسهم وللعالم المحيط بهم، أو عبئًا على مجتمعاتهم.
أحد هذه النماذج هو الرجل "دلوع الماما"، أنت تعرفينه بالطبع، وربما تعانين من التعامل معه، تعالي نشرح لك كيف وصل لهذه الحالة، وما هي سمات شخصيته.
تُعرف هذه الحالة طبيًا بمتلازمة الأمير (أو الأميرة)، وتحدث في سن البلوغ، وهي معروفة أيضًا باسم متلازمة "بيتر بان"، ويتم تشخصيها على أنها حالة من الاضطراب العقلي.
هذه الحالة شائعة جدًا، وخاصة عند الأبناء الذين يحظون بشكل مفرط، بحرص الآباء وخوفهم الزائد عليهم.
فالأم تود لو تحمل ابنها من على الأرض، والأب الذي يعطيه الحرية بغير حساب مع الكثير من الثناء والاهتمام خلال مرحلة الطفولة والمراهقة، ويعرف سلوك الوالدين، في هذه الحالة "بالإساءة العاطفية".
هذه الطريقة في التربية تولد الأنانية، والنرجسية، عند الأطفال والمراهقين، على حد سواء، وعدم الشعور بالمسؤولية.
فيما يلي 10 نقاط نموذجية لسمات هؤلاء الأشخاص:
1-الاتصال بأمه بشكل يومي، فهي أكثر شخص مقرب منه، وهي صمام الأمان، والحماية في حياته، وتقوم بتوفير كل احتياجاته اليومية بدءًا من محلات البقالة، إلى غسيل ملابسه.
2-عقله صغير، يتصرف بطفولية مزعجة، مثل شاب في سن المراهقة، أو أصغر.
3-يتصرف كما لو أن كل نساء العالم في خدمته، ويتوقع التدليل وتلبيه كل طلباته، فهو يأخذ ولا يعطي.
4-لا يمكنه الحفاظ على علاقة عاطفية مستقرة لوقت طويل، وصديقه اليوم يتحول عدوه غدًا.
5-عنده فوبيا الالتزام في كل حياته تقريبًا، وهو متردد في اتخاذ القرارات، حتى لو كان الأمر هو شراء أريكة جديدة.
6-لديه عدد قليل (إن وجد أساسًا) من الأصدقاء المقربين، أصدقاؤه هم والدته، أما الآخرون فهم غرباء يلتقي بهم عند الخروج للتنزه أو الحفلات.
7-في كثير من الأحيان يكون سلبيًا وعدوانيًا، وسلوكياته عدائية مثل السبّ، وتجهم الوجه والعناد، أو الفشل المتعمد، للهرب من إتمام مهامه.
8-نرجسي وأناني، إذا وجد أن الشيء المطلوب منه غير مريح، فإنه يتملص منه على الفور.
9-غير مسؤول ماليًا، وينفق الكثير من ماله على الأمور التافهه، مثل الحفلات، ومطاردة النساء.
10-نادرًا ما يفكر في أخطائه ويعترف بها، فهو يلقي اللوم على من حوله، ويبحث عن كبش الفداء حتى ولو كانت أمه.

من غير الطبيعي أن يمتلك “دلوع الماما” كل هذه الصفات السيئة، لذلك من الصعب التعرف عليها، لأن لديه القدرة على جذب من حوله، حيث يتمتع ببراءة الأطفال وسحرهم، ما يجعله يصعب عليك، لكن الأم هي المذنبة الحقيقية، لجعل هذا الشخص أنانيًا وعديم المسؤولية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

.
https://mawsou3at.book/.com. يتم التشغيل بواسطة Blogger.