أعلان الهيدر

الخميس، 2 فبراير 2017

الرئيسية الحبّ داءٌ ودواء

الحبّ داءٌ ودواء

الحبّ داءٌ ودواء
 
الحبّ داءٌ ودواء
الحبّ داءٌ ودواء
بعد أن إنفصلت عن حبيبها، وجدت مصممة الأزياء التي تعمل في منهاتن "جوليا سينتو" نفسها على مواقع التواصل الإجتماعي باحثة عن مصادر قد تساعدها على التحسن. حتى أنها فكرت بالخضوع لجلسات تنويم مغنطيسي.

إلا أنها، وجدت تطبيق “Mend” وهو تطبيق على الإنترنت يعمل كمدرب شخصي وملجأ للمتألمين جراء الإنفصال عن أحبائهم.

على تطبيق “Mend”، يتعرف المستخدمون على أفاتار شخصية مؤسسة التطبيق "إيلينا هويرتا" التي تطل بصوت مطمئن لتعطي التعليمات للبحث عن مواضيع مثل كيفية الديتوكس عن الحبيب وإعادة التعريف عن ذاتها أو كيفية الحصول على نوم أفضل.

تعبرّ "سينتو" أن "هذا الصوت يشبه صوت صديق لا يمل من سماع قصص إنفصالك لتُشعر المستخدمين بالأمل".

تعلم الممرضة "غيري دوغان" التي تعمل في مستشفى في شيكاغو ما يمر به القلب بعد إنتهاء قصة الحب القوية. فقد خاضت تجربة صعبة بعد أن تدهورت علاقتها مع حبيبها. فوجدت “Mend” ومضى ثمانية أشهرعلى إعتمادها النظام الغذائي الخاص بالتطبيق الذي يتضمن الإهتمام بالذات وتسجيل التمارين اليومية إضافة إلى لائحة موسيقى من موقع "Spotify " ونادي الكتاب على موقع "Good Reads". كما انها تخطت العديد من الأيام الصعبة بمساعدة مجموعة متابعي “Mend” على فيسبوك.

بدأ تطبيق “Mend” كرسالة إخبارية تركز على التعافي من الإنفصال. والآن يتعامل هذا التطبيق مع أفضل التقنيين الذين عملوا مع العديد من الشركات الكبرى. لم تمر سنة على تأسيس هذا التطبيق وهو ينزّل في أكثر من 100 دولة حول العالم ويلجأ العديد من المستخدمين لهذه المجموعة التي تنشر الدعم والوحدة.

تعتمد "هويرتا" في نصائحها على العلم وعلى خبراتها العاطفية وهي تشجع على القيام بعدة نشاطات كالتأمل وشرب الشاي الذي يرفع من المعنويات. كما أنها تؤمن بعجائب الحبّ.


يصح هذا القول "الحبّ داءٌ ودواء"...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

.
https://mawsou3at.book/.com. يتم التشغيل بواسطة Blogger.