أعلان الهيدر

vendredi 3 février 2017

خلق النبي

خلق النبي
 
خلق النبي
خلق النبي
سئلت عائشه رضي اللع عنها كيف كان خلق النبي صلى الله عليه وسلم في أهله قالت كان أحسن الناس خلقاً لم يكن فاحشاً ولا متفحشاً ولا صخاباً في الأسواق ولا يجزي السيئة مثلها ولكن يعفو ويصفح قالت وكأن خلقه القرأن.(رواه احمد)
قال أنس خدمت النبي عشر سنين فما قال لى أف قط ولا لشئ صنعته لما صنعت ولا لشئ لم أصنعه ألا صنعت وإذا عاتبني نساؤه قال دعوه فإن كل شئ مقدر.(رواه البخاري)
سئل جابر أكنت تجالس رسول الله قال نعم كان طويل الصمت قليل الضحك وكان أصحابه يذكرون عنده الشعر وأشياء من امورهم فيضحكون وربما يتبسم.
                                                (رواه مسلم)      
تواضع النبي
كانت الأمة تأخذ بيده صلى الله عليه وسلم فتنطلق به حيث تشاء وكان في خدمة أهله فإذا حضرت الصلاة كأنه لا يعرفهم وكان يركب الحمار ويجيب الدعوة ويركب عبده خلفه وكان يحمل التراب على ظهره لينقله يوم الأحزاب.
( رواه البخاري)
حياء النبي
كان أشد حياء من العذراء في خدرها وكان إذا كره شيئاً عرفناه في وجهه .
(متفق عليه)
وكان لا يواجه أحداً في وجهه بشئ يكرهه فكان يقول ما بال أقوام يفعلون كذا ويقولون كذا (رواه احمد )
                                                 شفقة النبي       
كان صلى الله عليه وسلم بالمؤمنين رؤوف رحيم قال أني لأدخل الصلاة وأنا أريد أن أطيلها فأسمع بكاء الصبي فأخفف من صلاتي مما أعلم من شدة وجد أمه من بكائه. (متفق عليه)
حلم وصفح النبي


قال أنس بن مالك كنت أمشي مع النبي وعليه رداء غليظ وأدركه أعرابي فجذبه جذبه شديدة حتى علم الرداء في عنق النبي ثم قال يامحمد مر لي من مال الله الذي عندك فالتفت النبي اليه ثم ضحك وأمر له بعطاء.(متفق عليه)

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

.
https://mawsou3at.book/.com. Fourni par Blogger.