أعلان الهيدر

الخميس، 2 فبراير 2017

الرئيسية هل يسرّع المشي عملية الولادة؟

هل يسرّع المشي عملية الولادة؟

هل يسرّع المشي عملية الولادة؟
 
هل يسرّع المشي عملية الولادة؟
هل يسرّع المشي عملية الولادة؟
مع نهاية الثلث الأخير من الحمل تشعر الحامل بكثير من عدم الراحة، وتبدأ مرحلة انتظار الولادة، ومن الطبيعي أن يكون المشي آخر ما ترغبين في عمله. لكن الحقيقة أن للمشي فوائد عديدة هامة أهمها تحفيز عملية الولادة. إليك ما تحتاجين معرفته عن دور المشي، والسرعة المطلوبة في مرحلة ما قبل الولادة:
اُعتبر المشي منذ فترة طويلة عاملاً مساعداً على تحفيز الولادة، على الرغم من عدم وجود أدلة علمية تؤكد ذلك. لكن يُعتقد أن المشي مع ضغط وزن الطفل على عنق الرحم سيساعد على تمدده، وهو ما تحتاجه الولادة الطبيعية.
كذلك سيساعد المشي الطفل على أن يهبط قليلاً باتجاه الحوض، والتهيئة للحركة باتجاه قناة الولادة. وتعتبر هذه الاستعدادات من قبل الطفل أساسية للولادة، ومن المؤكد أن المشي يسهم في التحضير لها.
احتياطات. من المفيد أن يكون المشي بسرعة ملائمة لهذه المرحلة من الحمل، أي يكون المشي هادئاً دون أن تضغطي على نفسك. تحرّكي ببطء، واحرصي على ألا تتعرضي لحرارة زائدة، خاصة إذا كان الطقس حاراً، وفي هذه الحالة عليك المشي في مناطق مكيفة الهواء.

من المفيد أن تعرفي أن نمو الطفل لا يعتبر كاملاً حتى بداية الأسبوع الـ 37، ففي هذا التوقيت يكتمل نمو الرئتين. من ناحية أخرى يختلف توقيت الوصول إلى نقطة الاستعداد للولادة من امرأة لأخرى، لذا قد يساعدك المشي لكنه ليس العامل الوحيد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

.
https://mawsou3at.book/.com. يتم التشغيل بواسطة Blogger.