أعلان الهيدر

الأحد، 5 فبراير 2017

الرئيسية كيف تختار شريك حياتك

كيف تختار شريك حياتك

كيف تختار شريك حياتك
 
كيف تختار شريك حياتك
كيف تختار شريك حياتك
نتيجة بحث الصور عن كيف تختار شريك حياتك

كيف تختار شريك حياتك

قد تتغير معايير اختيار الزوجة الصالحة من الأخلاق والفضيلة إلى كونها صاحبة وظيفة بمرتب أو أن والدها صاحب منصب، فبدلاً من أن يكون الحب قيمة لا تقدر بثمن، تصبح عند البعض صفقة يبيع فيها الإنسان نفسه بلا ثمن، حين يكتشف أنه باع قلبه وأحاسيسه مقابل لا شيء.
هنا يبقى ذلك النور الخافت في مسرح الحياة على قلوب لازالت تصارع من أجل بقاء المعاني الجميلة في القلوب، رافضة أن تتحول لسلعة تباع وتشترى، نعم ثبتوا لا يرهبهم ما قاله البعض عنهم بالسذاجة أو العنوسة أو قلة الحيلة وعدم الخبرة في التعامل مع الجنس الآخر.
هنا يصفق الجمهور الواعي للثابتين الصادقين الموقنين من صدق ما تعلموه عن الحب الصالح، ذلك الحب الذي يبنى الإنسان ويرقيه، فإن الحب الذي يؤدي إلى أن يبيع الإنسان نفسه لخوفه من المستقبل أو من نظرة المجتمع له ليس بحب بل هو هلاك، إنما يبدأ الحب الصالح بذلك الحب الذي يجعل الإنسان صالحاً لأن يبني نفسه، ذلك الحب الذي به يحب الإنسان ربه فيكفيه.


إن الحب الحق يبدأ بحب الله ثم حب نعمة الله، ومن تلك النعم ، نعمة الوجود، فكثير من الأموات يتمنون تلك النعمة الآن، نعمة الوجود في الدنيا، لكن لا يدركوها، وأدركتها أنت عزيزي القارئ، نعمة وجودك، ذلك الوجود القادر على تحقيق الكثير، أكثر مما تتخيل، وجودك غير معتمد على وجود حبيب، بل هو وجود محقق بإذن الله وحده، بالله يستطيع الإنسان أن يحقق ما كان عاجزاً عنه من قبل، ذلك المعنى الذي يتحقق في كثيرين لم يجدوا حبيب أحلامهم بواقعهم حتى الآن ومع ذلك هم موجودون في الحياة بكل ما في تلك الكلمة من معنى، بعطائهم ونشاطهم، ذلك لأن وجودهم غير مربوط بشخص ينتظرونه، بل برب يعبدونه فيسخر لهم القلوب ويرزق قلوبهم الصبر على ما منع عنهم لأنهم يشكرونه على ما عندهم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

.
https://mawsou3at.book/.com. يتم التشغيل بواسطة Blogger.