أعلان الهيدر

vendredi 27 janvier 2017

الرئيسية كيف تختبر قدرات السمع لدى الطفل حديث الولادة؟

كيف تختبر قدرات السمع لدى الطفل حديث الولادة؟

كيف تختبر قدرات السمع لدى الطفل حديث الولادة؟
 
كيف تختبر قدرات السمع لدى الطفل حديث الولادة؟
كيف تختبر قدرات السمع لدى الطفل حديث الولادة؟
تنمو قدرات السمع لدى الأطفال خلال مرحلة الحمل، وتحديداً خلال الأسبوع الـ 24. في هذه المرحلة يبدأ الطفل التعوّد على الضوضاء والأصوات خارج رحم الأم. لكن بعد الولادة لا تلفت هذه الأصوات انتباهه تدريجياً، فلا ينجذب المولود كثيراً لصوت أخيه الذي كان قد استمع إليه لأسابيع باهتمام أثناء تواجده في رحم الأم.
لذا، يتطلب اكتشاف قدرات السمع لدى الرضيع بعض الاختبارات التي يمكن أن تقوم بها الأم أو الأب كالتالي:
الخطوة الأولى. ضع الطفل على مسافة قريبة منك بحيث يستطيع أن يستمع إلى تصفيق يديك الذي يأتيه من خلف رأسه. عندما يكون التصفيق عالياً ينبغي أن ينتبه وينزعج الرضيع.
الخطوة الثانية. راقب حركة رأس الطفل وارصد مدى تمكنه من السيطرة والتحكم في هذه الحركة وتوجيهها نحو الاتجاه الصحيح. قف بجانبه ونادي اسمه بصوت واضح. ينبغي أن يلتفت إليك لأن صوتك واضحاً، علماً بأن صوتك لا يحتاج أن يكون عالياً في هذه الخطوة، فهو يعرف صوتك، وينبغي أن يتبعه بعينيه.

الخطوة الثالثة. في عمر 10 أشهر، إذا كنت تريد أن تعيد التأكد من قدرات السمع لدى الرضيع اعرض عليه صورة لقطة مثلاً، وأشر بإصبعك إليها وأنت تنطق اسمها: "قطة". بعد دقائق وأنتما تلعبان لعبة أخرى قل بصوت واضح: "قطة"، إذا كانت قدرات السمع لديه جيدة سيشير بيديه إلى مكان الصورة أو بحثاً عنها، ويبين ذلك أنه يفهم المعنى وليس فقط يستمع إلى الكلمات، ويكشف هذا الاختبار نمو قدرات الإدراك لدى الرضيع أيضاً.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

.
https://mawsou3at.book/.com. Fourni par Blogger.