أعلان الهيدر

الاثنين، 23 يناير 2017

الرئيسية من سيقرر مستقبل سوريا من وجهة نظر تركيا

من سيقرر مستقبل سوريا من وجهة نظر تركيا

من سيقرر مستقبل سوريا من وجهة نظر تركيا
 
من سيقرر مستقبل سوريا من وجهة نظر تركيا
من سيقرر مستقبل سوريا من وجهة نظر تركيا
اعتبر نائب رئيس الوزراء، الناطق الرسمي باسم الحكومة التركية، نعمان كورتولموش، اليوم الإثنين، أن القوات الأجنبية لن تصيغ مستقبل سوريا الذي هو حق يمتلكه الشعب السوري وحده، مشيرا إلى رفض أنقرة قرار إسرائيل توسيع المستوطنات بالقدس الإسرائيلية.

وقال كورتولموش، في تصريحات صحافية، عقب اجتماع مجلس الوزراء التركي اليوم الإثنين، إن "الشعب السوري هو الذي ينبغي أن يقرر مصيره ومستقبله، ويتوجب على القوات الأجنبية الانسحاب من سوريا، وإنهاء وجودها العسكري، ونؤيد مشاركة جميع الشرائح في عملية السلام بما فيها الأكراد".
وطالب المجتمع الدولي ببذل جهود من أجل تحقيق السلام في سوريا، معرباً عن أمله في أن يمهد لقاء أستانا، الذي بدأ اليوم، الطريق أمام تحقيق السلام في سوريا.
يذكر أن الجيش التركي، أعلن يوم 24 آب/أغسطس 2016، إطلاق عملية عسكرية تحت اسم "درع الفرات" على الحدود مع سوريا، ضد تنظيم "داعش" الإرهابي، لطرده من المنطقة القريبة من الحدود مع تركيا داخل الأراضي السورية.
ويستمر الجيش التركي بقصف المناطق الكردية في سوريا، معتبرا بأن وحدات "حماية الشعب الكردية" في سوريا لها صلة بحزب "العمال الكردستاني" الذي ينشط في جنوب شرقي تركيا، والذي تعتبره أنقرة منظمة إرهابية أيضا.
وانطلقت اليوم المفاوضات حول سوريا في أستانا اليوم، وجلس وفدا دمشق والمعارضة المسلحة إلى طاولة واحدة لأول مرة، وذلك برعاية تركيا وروسيا وإيران، لكونها الدول الضامنة لاتفاق وقف إطلاق النار، ولمدة يومين، بحضور وفد عن الحكومة السورية برئاسة مندوب الجمهورية العربية السورية في الأمم المتحدة، بشار الجعفري، وعضوية عدد من السياسيين والدبلوماسيين والعسكريين، ووفد المعارضة الذي يضم مفاوضين وممثلين عن فصائل المعارضة المسلحة.
وفي سياق منفصل هاجم كورتولموش، قرار الحكومة الإسرائيلية أمس الأحد، بالمضي قدما في توسيع المستوطنات في القدس الشرقية، التي تعد تحديا لقرار أممي أصدره مجلس الأمن الشهر الماضي بحظر بناء المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
وقال كورتولموش، "توسيع الاستيطان الإسرائيلي يعد انتهاكا للقانون الدولي".
وأضاف كورتولموش: ينبغي على إسرائيل أن تنسحب من المناطق التي تحتلها.
كما أدانت وزارة الخارجية التركية، اليوم، مصادقة إسرائيل على بناء 560 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنات تقع بالقدس الشرقية المحتلة.

وأوضحت الخارجية التركية في بيانها أنّ "القرار الإسرائيلي الجديد يساهم في تقويض حل الدولتين، الذي يعتبر السبيل الوحيد لتحقيق السلام في المنطقة".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

.
https://mawsou3at.book/.com. يتم التشغيل بواسطة Blogger.