أعلان الهيدر

jeudi 26 janvier 2017

لعمر مديد بلا أمراض خطيرة.. إليكم السر!
 
لعمر مديد بلا أمراض خطيرة.. إليكم السر!  خلصت دراسة حديثة إلى أن تناول الفلفل الأحمر الحار بانتظام يقلل من نسبة الوفيات، خاصة تلك المرتبطة بأمراض القلب والسكتات الدماغية، بمقدار 13%. ورغم أن الفلفل الحار وكذلك التوابل الحارة مثل الكاري كانت تستخدم منذ عقود لعلاج الكثير من الأمراض، إلا أن هذه الدراسة التي أجراها باحثون من جامعة فيرمونت الأميركية ركزت على فائدته في خفض معدل الوفيات جراء الأمراض الخطيرة. وقام الباحثون خلال الدراسة التي نشرت نتائجها صحيفة "ديلي ميل"، بفحص العادات الغذائية لـ16 ألف أميركي تمت متابعتهم على مدار 23 عاماً، توفي خلالها 4946 شخصاً، وكان مجموع الوفيات بين المشاركين الذين تناولوا الفلفل الحار 20.6 % مقارنة بـ 33.6 % لأولئك الذين لم يتناولوا الأطعمة الحارة، أي بفارق 13%. كما تبين للباحثين بإشراف الدكتور بنجامين ليتنبرج أن الأشخاص الذين تناولوا الفلفل الحار بدوا أصغر سناً من نظرائهم الذين لم يعتادوا تناوله ضمن نظامهم الغذائي. ويعتقد الباحثون أن مادة الكابسيسين وهي المكون الرئيسي للفلفل الحار تلعب دوراً كبيراً في محاربة الأمراض السرطانية، والمساعدة في تخفيف الوزن.
لعمر مديد بلا أمراض خطيرة.. إليكم السر!
 
خلصت دراسة حديثة إلى أن تناول الفلفل الأحمر الحار بانتظام يقلل من نسبة الوفيات، خاصة تلك المرتبطة بأمراض القلب والسكتات الدماغية، بمقدار 13%.
ورغم أن الفلفل الحار وكذلك التوابل الحارة مثل الكاري كانت تستخدم منذ عقود لعلاج الكثير من الأمراض، إلا أن هذه الدراسة التي أجراها باحثون من جامعة فيرمونت الأميركية ركزت على فائدته في خفض معدل الوفيات جراء الأمراض الخطيرة.
وقام الباحثون خلال الدراسة التي نشرت نتائجها صحيفة "ديلي ميل"، بفحص العادات الغذائية لـ16 ألف أميركي تمت متابعتهم على مدار 23 عاماً، توفي خلالها 4946 شخصاً، وكان مجموع الوفيات بين المشاركين الذين تناولوا الفلفل الحار 20.6 % مقارنة بـ 33.6 % لأولئك الذين لم يتناولوا الأطعمة الحارة، أي بفارق 13%.
كما تبين للباحثين بإشراف الدكتور بنجامين ليتنبرج أن الأشخاص الذين تناولوا الفلفل الحار بدوا أصغر سناً من نظرائهم الذين لم يعتادوا تناوله ضمن نظامهم الغذائي.
ويعتقد الباحثون أن مادة الكابسيسين وهي المكون الرئيسي للفلفل الحار تلعب دوراً كبيراً في محاربة الأمراض السرطانية، والمساعدة في تخفيف الوزن.
خلصت دراسة حديثة إلى أن تناول الفلفل الأحمر الحار بانتظام يقلل من نسبة الوفيات، خاصة تلك المرتبطة بأمراض القلب والسكتات الدماغية، بمقدار 13%.
ورغم أن الفلفل الحار وكذلك التوابل الحارة مثل الكاري كانت تستخدم منذ عقود لعلاج الكثير من الأمراض، إلا أن هذه الدراسة التي أجراها باحثون من جامعة فيرمونت الأميركية ركزت على فائدته في خفض معدل الوفيات جراء الأمراض الخطيرة.
وقام الباحثون خلال الدراسة التي نشرت نتائجها صحيفة "ديلي ميل"، بفحص العادات الغذائية لـ16 ألف أميركي تمت متابعتهم على مدار 23 عاماً، توفي خلالها 4946 شخصاً، وكان مجموع الوفيات بين المشاركين الذين تناولوا الفلفل الحار 20.6 % مقارنة بـ 33.6 % لأولئك الذين لم يتناولوا الأطعمة الحارة، أي بفارق 13%.
كما تبين للباحثين بإشراف الدكتور بنجامين ليتنبرج أن الأشخاص الذين تناولوا الفلفل الحار بدوا أصغر سناً من نظرائهم الذين لم يعتادوا تناوله ضمن نظامهم الغذائي.

ويعتقد الباحثون أن مادة الكابسيسين وهي المكون الرئيسي للفلفل الحار تلعب دوراً كبيراً في محاربة الأمراض السرطانية، والمساعدة في تخفيف الوزن.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

.
https://mawsou3at.book/.com. Fourni par Blogger.