أعلان الهيدر

الجمعة، 20 يناير 2017

الرئيسية الدورة الشهرية وإضطرابها بعد الولادة

الدورة الشهرية وإضطرابها بعد الولادة


الدورة الشهرية وإضطرابها بعد الولادة
 
الدورة الشهرية وإضطرابها بعد الولادة
الدورة الشهرية وإضطرابها بعد الولادة
تستمر الأم فترة الحمل تسعة أشهر تقريبا بدون طمث ثم تبدأ فى أربعون يوما مرحلة النفاس ومعروف عنه أنه يزداد فى  حالة الرضاعة الطبيعية وذلك بسبب إنقاص حجم الرحم طبيعيا عن طريق طرد الدم بداخله وعودته إلى شكله الطبيعى ولكن يجب الحذر ومتابعة لونه ورائحته فإذا تغير اللون إلى الأحمر بدلا من الأحمر الداكن وتغير الرائحة إلى رائحة كريهه لأن ذلك يعنى عدوى المشيمية المهبلية فيجب حينئذ زيارة الطبيب فورا.
توقيت عودة الدورة الشهرية بعد الولادة يعتمد على طول فترة الرضاعة الطبيعية حيث تنخفض نسبة الأستروجين والبروجيستيرون فى الدم وزيادة نسبة هرمون البرولاكتين المسئول عن الرضاعه ولذلك تتوقف الدورة حتى يبلغ الطفل إلى الشهر الرابع والذى فيه يبدأ الطفل فى تناول الأطعمة الخارجية  ، ولكن فى حالة الرضاعة الصناعية فإن الدورة تعود فى فترة ما بين 40 إلى 70 يوم لإختفاء هرمون البرولاكتين فى الجسم .
وقد تنتظم الدورة حسب طبيعة الجسم مع إختلاف وإضطراب كميتها ولونها وكثافتها ومدتها ، وفى بعض الأحيان يحدث حمل قبل عودة الدورة الشهرية حيث يحدث التبويض قبل نزول الدم ب 14 يوم ولهذا ممكن أن يحدث حمل بعد الولادة تقريبا ب 21 يوم كحد أقصى .
وهذه بعض اسباب عدم إنتظام الدورة الشهرية بعد فترة الولادة فى حالة عدم وجود رضاعة طبيعية:
*إحتمالية الإصابة بحالات تكييس على المبيضين.
*عدم إستقرار الحالة النفسية وحدوث حالات قلق وتوتر وخوف.
*عدم توازن النظام الغذائى  لذا فيجب المحافظة على النظام الغذائى فى حالة إستقرار وتوازن دائما.
*وأيضا زيادة هرمون اللاكتوبروتين أثناء فترة الرضاعة مما يسبب حدوث خلل.

*حدوث خلل فى هرمونات الجسم مما يسبب إرتفاع هرمون الذكورة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

.
https://mawsou3at.book/.com. يتم التشغيل بواسطة Blogger.