أعلان الهيدر

mardi 24 janvier 2017

الرئيسية بعد 7 آلاف عام من حليب البقر.. مفاجأة جديدة تُكشف!

بعد 7 آلاف عام من حليب البقر.. مفاجأة جديدة تُكشف!

بعد 7 آلاف عام من حليب البقر.. مفاجأة جديدة تُكشف!
 
بعد 7 آلاف عام من حليب البقر.. مفاجأة جديدة تُكشف!
بعد 7 آلاف عام من حليب البقر.. مفاجأة جديدة تُكشف!
يعتبر حليب البقر مصدراً أساسياً ورئيساً للعناصر الغذائية المفيدة للجسم منذ أكثر من سبعة آلاف عام، إلا أن المركز الأول يوشك على الذهاب إلى حيوان آخر، أطول وأكثر رشاقة.
لا تحذف الزرافة من قائمة المتنافسين، إذ على ما يبدو أن حليبها سيصبح "الغذاء الخارق" الجديد لعام 2017، بحسب صحيفة "ميترو" البريطانية.
ويعود التساؤل عن المعلومات الغذائية الخاصة بحليب الزرافة إلى 1962، عندما حلب مجموعة من الباحثين زرافة كانت تحت التخدير، لمعرفة ماذا يدخل في تركيبة حليبها. وكشفوا في تقرير أن حليب الزرافة يحتوي على 12.5 في المئة دهون، مقارنة بـ 3.5 في المئة في حليب البقر كامل الدسم.
ويحتوي حليب الزرافة على كميات مماثلة من الريبوفلافين والثيامين وفيتامين "بي 6" لتلك الموجودة في حليب البقر، بينما ترتفع فيه نسب فيتامينات "بي 12" و"أي".
وفي المجمل، يحتوي حليب الزرافة على دهون أكثر من حليب البقر كامل الدسم بأربع مرات، وبـ 12 مرة أكثر من قليل الدسم.

ولكن على الرغم من ذلك يعتقد العلماء بأنه قد يكون مفيداً لنا أكثر، إذ أشارت دراسة نشرتها جامعة "تافتس" إلى أن زيادة الدهون في الألبان والحليب تقلل من خطر الإصابة بالسكري بنسبة 46 في المئة.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

.
https://mawsou3at.book/.com. Fourni par Blogger.