أعلان الهيدر

السبت، 28 يناير 2017

الرئيسية 6 موضوعات عليكِ التحدث فيها مع زوجك يوميًا!

6 موضوعات عليكِ التحدث فيها مع زوجك يوميًا!

6 موضوعات عليكِ التحدث فيها مع زوجك يوميًا!
 
6 موضوعات عليكِ التحدث فيها مع زوجك يوميًا!
6 موضوعات عليكِ التحدث فيها مع زوجك يوميًا!
التواصل والتحدث مع شريك حياتك في الموضوعات المختلفة يقربكما من بعض ويجعل حياتكما أسهل، فالتفاهم هو أساس أي علاقة زوجية ناجحة، وللوصول لهذه المرحلة من التفاهم، على الزوجين أن يتواصلا بشكل جيد، ويتشاركا يومهما مع بعضهما البعض، ويتحدثا في عدة موضوعات متنوعة ومختلفة، لضمان الحصول على علاقة متوازنة تحقق الهدوء النفسي والسعادة لكلا الزوجين. وللوصول لعلاقة متوازنة وسعيدة، عليكما التحدث في موضوعات مختلفة بشكل يومي، ومن أهمها:
التحدث عن أحلامكما وأهدافكما
ما هي الأحلام التي يريد شريك حياتك تحقيقها في المستقبل القريب أو البعيد؟ سواء كانت هذه الأهداف على الصعيد العملي أو الشخصي، لا تتوانوا عن ذكر أهدافكما لبعضكما البعض، حتى وإن كانت بسيطة وصغيرة.. التحدث عن هذه الأهداف يجعلكما تلتزمان بها بصورة أكبر ويجعل شريك حياتك يفهمك بصورة أفضل.
التحدث عن أصعب مواقف واجهتكما في هذا اليوم
تحدثا عن المواقف الصعبة، سواء التي واجهتكما في العمل أو مع الأولاد، حاولا أن تجدا حلولًا لها معًا، ستقربكما هذه المواقف، وتجعلكما تفهمان طريقة تفكير بعضكما البعض أكثر.
التحدث عن حالتكما الصحية
هل تواجهان مشكلات مع النوم؟ هل تشعران بالتعب أو الألم؟ هل تواجهان متاعب صحية؟ كل هذه الأسباب قد تجعل علاقتكما متوترة وصعبة إذا لم تتحدثا فيها، لذلك من الأفضل أن تتحدثا دائمًا عن حالتكما الصحية بشكل يومي.
التحدث عن اللحظات المميزة والسعيدة أو المضحكة التي حدثت على مدار اليوم
كما تحدثتما عن المواقف الصعبة، يجب عليكما أيضًا التحدث عن المواقف السعيدة والمضحكة لتلطيف الجو وإدخال البهجة والسرور على علاقتكما، تشاركا اللحظات المميزة التي حدثت معكما طوال اليوم وأشركا أطفالكما فيها أيضًا.
التحدث عن المستقبل
ما الخطط المشتركة التي تريدان تنفيذها في المستقبل؟ هل تريدان شراء منزل أو سيارة جديدة؟ هل اتفقتما على المدرسة التي ستلحقان بها أبناءكما؟ هل تريدان الذهاب في رحلة سياحية أو إلى الحج؟ تحدثا عن هذه الخطط وعن طرق تحقيقها وخططا لها معًا.
التحدث عن أهمية شريك حياتك بالنسبة لكِ
من المهم أن تطلعي شريك حياتك عن مدى أهميته بالنسبة لكِ ومدى حبك وتقديركِ له، وهو في المقابل عليه أن يفعل ذلك أيضًا، تأخذنا الأيام والمشاغل وننسى في بعض الأحيان أن نعبر عن مشاعرنا تجاه بعضنا البعض، وهو ما يسبب بعض التوتر في العلاقات، فاحرصا على إدخال السرور على قلب بعضكما، وأطلعي زوجك على مدى أهميته بالنسبة لكِ.

هذه النصائح من شأنها أن تجعل علاقتك بشريك حياتك أقوى وأفضل وأكثر سعادة وتوازن، لذلك احرصي على اتباعها وجعلها جزءً لا يتجزأ من روتينك اليومي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

.
https://mawsou3at.book/.com. يتم التشغيل بواسطة Blogger.