أعلان الهيدر

الثلاثاء، 31 يناير 2017

الرئيسية 4 معتقدات يجب تصحيحها حول كريمات محاربة التجاعيد

4 معتقدات يجب تصحيحها حول كريمات محاربة التجاعيد

4 معتقدات يجب تصحيحها حول كريمات محاربة التجاعيد
 
4 معتقدات يجب تصحيحها حول كريمات محاربة التجاعيد

4 معتقدات يجب تصحيحها حول كريمات محاربة التجاعيد
تبحث النساء عن الكريم المناسب لبشرة الوجه واليدين، والذي يبقيها طرية ويحارب أعراض الشيخوخة والتجاعيد، لكن ذلك ليس بالأمر السهل مع كثرة الأنواع المنتشرة في الأسواق هذه الأيام.
ومن المهم الانتباه أن ما يناسب نوع بشرة معينة لا يناسب أخرى، لذلك يجب عدم استخدام الكريمات بشكل عشوائي، وتسود بعض الاعتقادات الخاطئة التي يتم على أساسها اختيار الكريم وشراؤه، بحسب موقع كونزيومر دايجست هيلث:
1- كلما كان ثمن الكريم أعلى كان أكثر فائدة للبشرة
أظهرت الأبحاث أن بعض أنواع الكريمات ذات السعر المعقول لها تأثير جيد جداً على البشرة أكثر من بعض الأنواع باهظة الثمن، و لا يجب النظر إلى السعر فقط كعامل أساسي في الاختيار، بل يتم شراء الكريم المناسب احتياجات البشرة، مع الانتباه إلى المكونات الداخلة في تركيبه.
2- كريم واحد يحل كل مشاكل البشرة
من المستحيل أن يعالج كريم واحد جميع مشاكل البشرة التي تحتاج إلى عدة مكونات خلال أوقات اليوم المختلفة، ومن الأفضل شراء تلك الكريمات التي يختص كل منها بوقت معين، حيث من الضروري استخدام كريم العناية الليلي بالإضافة إلى كريم العينين، وفي النهار يجب استخدام كريم مع عامل حماية من الشمس.
3- الحصول على نتائج فورية
تحاول شركات إنتاج مستحضرات العناية بالبشرة إقناع المستهلك أن منتجاتها قادرة على إحداث الفرق في وقت قصير، لكن ذلك غير صحيح، حيث تحتاج الكريمات إلى مدة زمنية طويلة نسبياً وتخلتف من نوع لآخر للحصول على النتائج المطلوبة، ويعتمد ذلك على جودة الكريم ونوع المشكلة التي يتم علاجها.
4- شراء الكريمات وفقاً للعمر

عند دخول إمرأة إلى أحد متاجر أدوات التجميل تسألها البائعة عن عمرها لتقدم لها الكريم المناسب، حيث يسود الاعتقاد أن ما يناسب من هن في الثلاثينات من العمر مثلاً لا يناسب من تجاوزن الأربعين، لكن ذلك غير صحيح لأن المعيار الأساسي لنوع الكريم هو نوعية البشرة وما تحتاجه من عناية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

.
https://mawsou3at.book/.com. يتم التشغيل بواسطة Blogger.